Çar. Nis 17th, 2024

االعديد من الأشخاص يعانون من صعوبات مالية. في حين أن الأرقام الجديدة تُظهر أن الناس ما زالوا يعطون الأولوية للسفر إلى الخارج

إذا أردنا وصف الوضع الاقتصادي الحالي في النرويج فإنّ أسعار القروض ترتفع  وكذلك أسعار السلع والخدمات

الوضع المالي صعب بالنسبة للعديد من الأشخاص، ومع ذلك، وبحسب استطلاع جديد أجرته شركة كانتار ميديا فإن المزيد من النرويجيين يخططون للسفر إلى الخارج

قبل خمسة أشهر، أجاب 53٪ من النرويجيين بأنهم سيسافرون خلال  أشهر السنة القادمة والآن ارتفع هذا الرقم بنسبة 8٪ ويبلغ عدد النرويجيين الذين لا ينوون السفر إلى الخارج فقط 13٪، بينما يشعر 25٪ بالحيرة.

وصرّحت آن ميرك-لوفنجرين ، المديرة الإعلامية لشركة TUI في النرويج ، بأنّ النرويجيين يعطون أولوية عالية للسفر إلى الخارج في العطلة بعد أن يقوموا بدفع أهم النفقات. كما وأضافت بأنّ الناس يحاولون التوفير قدر الإمكان في خلال السنة لكي يتمكنوا من السفر في العطلة. وفقًا لـ TUI يرغب العديد في السفر في خلال عطلة عيد الميلاد التي لم تعد ببعيدة. كما وتلاحظ TUI أن معظم الحجوزات تأتي من المدن الآتية تروندهايم، ستافانجر وبرغن

وأقلّه 52٪ من الناس يقولون أنهم لا يغيرون عاداتهم في السفر بناءً على الوضع المالي إذ إنهم يمنحون العطلة أهمية كبيرة